بنــــ عالم أحلى ــــوتة

أحلى و أجمل وألذ منتدى شامل و متنوع وحصرى ومميز للبنات وبس

أهلا وسهلا بكم فى منتداكم منتدى بنــــ عالم أحلى ــــوتة
وبمناسبة أفتتاح المنتدى قررت الادارة فتح جميع أقسام المنتدى لجميع الزوار
فيمكنكم بذلك الرد على المواضيع و كذلك كتابة مواضيع جديدة
ويسعدنا ويشرفنا تسجيلكم معنا
نتمنى لكم تصفح ممتع و مشوق فى منتداكم الرائع بنـــ عالم أحلى ــــوتة

دخول

لقد نسيت كلمة السر

تصويت

ما رأيك فى منتدى بنـــ عالم أحلى ـــوتة ؟

 
 
 
 
 
 

استعرض النتائج

المواضيع الأخيرة

» النسخة الاصلية لأسطوانه عدنان معلم القران
من طرف Admin الأربعاء أبريل 03, 2013 1:12 pm

» أنا شجرة Iam tree
من طرف Admin الأربعاء نوفمبر 14, 2012 8:55 am

» انشودة روعة لمياء و الجشع - أطفال أطفال
من طرف Admin الأربعاء نوفمبر 14, 2012 8:48 am

» اغنية انا اسف روعة للأطفال
من طرف Admin الأربعاء نوفمبر 14, 2012 8:32 am

» العطاء .. عبادة الأجر العظيم
من طرف Admin الأربعاء نوفمبر 14, 2012 4:50 am

» إلى المنتصرين دائما ... رغم الجراح
من طرف Admin الأربعاء نوفمبر 14, 2012 4:47 am

» من الذي ينتفع من القرآن؟!
من طرف Admin الأربعاء نوفمبر 14, 2012 4:42 am

» هل طُويت المصاحف انتظارا لرمضان القادم
من طرف Admin الأربعاء نوفمبر 14, 2012 4:34 am

» متلازمة الخسران !
من طرف Admin الأربعاء نوفمبر 14, 2012 4:26 am

» خلوة الأتقياء..
من طرف Admin الأربعاء نوفمبر 14, 2012 4:20 am

احصائيات

أعضاؤنا قدموا 553 مساهمة في هذا المنتدى في 550 موضوع

هذا المنتدى يتوفر على 22 عُضو.

آخر عُضو مُسجل هو سمسمة فمرحباً به.


    الإيمان والقلوب

    شاطر

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 407
    تاريخ التسجيل : 01/08/2012

    الإيمان والقلوب

    مُساهمة من طرف Admin في الإثنين سبتمبر 03, 2012 12:00 am




    إعداد: د. حسين حسين شحاتةالإيمان محله القلب

    من فضل الله عز وجل أن جعل القلوب بيده يقلبها كيف يشاء، وهو وحده الذي يلقي الإيمان في قلوب عباده المؤمنين المتقين، مصداقًا لقوله تبـارك وتعالى: (وَلَكِنَّ اللَّهَ حَبَّبَ إِلَيْكُمُ الإِيمَانَ وَزَيَّنَهُ فِي قُلُوبِكُمْ قُلُوبِكُمْ وَكَرَّهَ إِلَيْكُمُ الكُفْرَ وَالْفُسُوقَ وَالْعِصْيَانَ أُوْلَئِكَ هُمُ الرَّاشِدُونَ* فَضْلاً مِّنَ اللَّهِ وَنِعْمَةً وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ) (الحجرات: 7-Cool، وفي هذا المقام يقول الرسول صلى الله عليه وسلم: "الإسلام علانية والإيمان في القلب" (رواه أبو يعلى).

    وإذا عَمرَ القلب بالإيمان تحركت كل الأحاسيس والمشاعر والجوارح إلى طريق الخير والعمل الصالح، والقلب هو المعوّل والآمر الناهي والأعضاء له تبع، ولقد عبر الرسول صلى الله عليه وسلم عن ذلك فقال: "... ألا وإن في الجسـد مضغـة، إذا صلحت صلـح الجسد كله، وإذا فسـدت فسد الجسـد كلـه، ألاّ وهي القلـب" (رواه البخاري ومسلم)، وكلما زاد الإيمان في القلب زادت قوى الخير وانشرح صدر المؤمن نحو المزيد من الأعمال الصالحات، وهكذا تدور الدائرة.

    حاجة القلوب إلى تجديد الإيمان:

    يحتاج المسلم دائمًا إلى غذاء روحي متجدد ليشحن قلبه بالشحنات الإيمانية التي تشرح صدره للمضي قدمًا في مجال الأعمال الصالحة، فإذا غفل المسلم عن غذاء قلبه، فتر أو مَرض أو مات قلبه، وبين الله تبارك وتعالى أثر الإيمـان في القلـوب بقولـه عـز وجـل: (وَمَن يُؤْمِنْ بِاللَّهِ يَهْدِ قَلْبَهُ والله بكل شيء عليم) (التغابن: 11)، فالله عز وجل يُدْخل النور في قلب العبد المؤمن بسبب أعماله الصالحة فينشرح الصدر ويبتهج الفؤاد فيزهد في الدنيا ويعمل للآخرة ويستعد للقاء ربه، ومن أدلـة ذلك كما ذكرها الرسول صلى الله عليه وسلم: "التجافي عن دار الغرور، والإنابة إلى دار الخلود، والاستعداد للموت قبل نزول الموت" (رواه ابن أبي الدنيا والحاكم في مستدركه)، وصـدق الله العظيم القـائـل: (أَفَمَن شَرَحَ اللَّهُ صَدْرَهُ لِلإِسْلامِ فَهُوَ عَلَى نُورٍ مِّن رَّبِّهِ فَوَيْلٌ لِّلْقَاسِيَةِ قُلُوبُهُم مِّن ذِكْرِ اللَّهِ أُوْلَئِكَ فِي ضَلالٍ مُّبِينٍ) (الزمر: 22[ ، ومن وسائل تجديد الإيمان فى القلوب: الذكر والدعاء واستشعار عظمة الله عز وجل والتدبر في مخلوقاته وذكر الموت وزيارة القبور والولاء للذين آمنوا ومصاحبة عباد الله الصالحين.

    الذنوب تضعف الإيمان وتُمرض القلوب:

    الذنوب والمعاصي والآثام تضعف الإيمان في القلوب وتصيبها بالعديد من الآفات والأمراض، مثل: القسوة والغلظة والجحود واتباع الهوى والغرور، وحب الدنيا وحب المال والتفاخر والتكاسل عن العبادات والأعمال الصالحات، وسوء الأخلاق، والانحراف عن الطريق المستقيم، ولقد أشار الله عز وجل إلى ذلك في العديد من الآيات القرآنية، منها قوله تبارك وتعالى في وصف الكافرين: (أُوْلَئِكَ الَّذِينَ لَمْ يُرِدِ اللَّهُ أَن يُطَهِّرَ قُلُوبَهُمْ) (المائدة: 41)، وفى وصف المنافقين من اليهود يقول سبحانه وتعالى: (ثُمَّ قَسَتْ قُلُوبُكُم مِّنْ بَعْدِ ذَلِكَ فَهِيَ كَالْحِجَارَةِ أَوْ أَشَدُّ قَسْوَةً وَإِنَّ مِنَ الحِجَارَةِ لَمَا يَتَفَجَّرُ مِنْهُ الأَنْهَارُ وَإِنَّ مِنْهَا لَمَا يَشَّقَّقُ فَيَخْرُجُ مِنْهُ المَاءُ وَإِنَّ مِنْهَا لَمَا يَهْبِطُ مِنْ خَشْيَةِ اللَّهِ وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ) (البقرة: 74)، وقولـه عـز وجـل: (فَبِمَا نَقْضِهِم مِّيثَاقَهُمْ لَعَنَّاهُمْ وَجَعَلْنَا قُلُوبَهُمْ قَاسِيَةً) (المائدة: 13).

    ولقد بين الرسول صلى الله عليه وسلم أثر الذنوب على القلوب فقال: "إن المؤمن إذا أذنب ذنبًا كانت نكتة سوداء فى قلبه، فإن تاب ورجع واستغفر صُقِلَ قلبه منها، فإن زاد زادت حتى تغلف قلبه"، وذلك هو الران الذي ذكره الله في كتـابه بقـوله: (كَلاَّ بَلْ رَانَ عَلَى قُلُوبِهِم مَّا كَانُوا يَكْسِبُونَ) (المطففين: 14) ويبين الرسول أثر الفتن على القلوب، فيقول: "تُعْرَض الفتن على القلوب كعرض الحصير عودًا عودًا، فأي قلب أشربها نكتت فيه نكتة سوداء، وأي قلب أنكرها نكتت فيه نكتة بيضاء حتى تعود القلوب إلى قلبين: قلب أسود مرباد كالكوز مجخيًّا لا يعرف معروفًا ولا ينكر منكرًا بما أشرب من هواها، وقلب أبيض لا تضـره فتنة ما دامـت السماوات والأرض" (رواه مسلم).

    كيفية تقوية الإيمان في القلوب:

    وحتى لا يضعـف الإيمان في القلـب يجب على المسلم الإكثار من الذكر والدعاء؛ فقد أمرنا الرسول صلى الله عليه وسلم بذلك فقال: "إن الإيمان يخلق في جوف أحدكم كما يخلق الثوب، فأسألوا الله أن يجدد الإيمان في قلوبكم"، ويقول الرسول صلى الله عليه وسلم: "ما من القلوب قلب إلا وله سحابة كسحابة القم ، بَيْنًا يُضِيء، وإذا علت عليه سحابة فأظلم، وإذا تجلت عنه أضاء" ويقول الرسول كذلك: "إن القلب ليصدأ كما يصدأ الحديد وجلاؤه ذكر الله" (رواه البيهقي).

    ومن وسائل تقوية الإيمان في القلوب والتي يوصي بهـا العلماء والدعاة من المهتمين بالتربية الروحيـة:
    * الإكثار من الصلاة ولا سيما في جوف الليل.
    * الإكثار من الاستغفار في الأسحار.
    * استشعار عظمة الله القوي المتعال.
    * الإكثار من ذكر الموت والعمل لما بعده.
    * زيارة القبور للتدبر والموعظة.
    * الخلوة بالنفس والتفكر في خلق الله.
    * تعظيم حرمات الله فإنها من تقوى القلوب.
    * مصاحبة عباد الله الصالحين.
    * الولاء للذين آمنوا وعملوا الصالحات.
    من أدعية تقوية الإيمان في القلوب:
    * اللهم نور قلوبنا بنورك الذي لا يخبو.
    * اللهم نقِّ قلوبنا من الخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس.
    * اللهم إنا نسألك إيمانًا يباشر قلوبنا.
    * اللهم افتح مسامع قلوبنا لذكرك.
    * اللهم نسألك رحمة من عندك تهدى بها قلوبنا.
    * اللهم زيِّن الإيمان فى قلوبنا واجعلنا من عبادك الراشدين.
    * اللهم اكتب في قلوبنا الإيمان وأيِّدنا بروح من عندك.
    * اللهم اشرح لنا صدورنا ويسِّر لنا أمورنا.

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد نوفمبر 19, 2017 9:32 am